ما هي افضل طرق التخسيس ؟

التخسيس هو محاولة الإنسان للتخفيض من وزنه بغرض تحسين من مستوى الصحة لديه أو بغرض اكتساب الجسم الرشاقة والخفة، أو بالاستفادة من كلتا الفائدتين معًا.

وعلى هذا الطريق يلجأ البعض إلى اتباع رجيم وحمية غذائية صارمة معينة في الأكل، ويوجد منها الكثير، منها المفيد وغير المفيد. كما يلجأ البعض

إلى تعاطي حبوبًا للتخسيس، ولكنها لا تجدي طالما لا تكون هناك إرادة حقيقية في تغيير طريقة تناول الطعام. فالعامل الأول للتخسيس هو اتباع نظام في تناول الطعام ترتاح إليه النفس،

وبحيث لا يحس الإنسان لا بالجوع ولا بالحرمان مما تشتهي إليه نفسه. ولا بد من أن يعرف المقدم على التخسيس نفسه أنه لا يتوقع تحسنًا سريعًا في وزنه

وإنما سيحتاج إلى نحو 6 أشهر إلى سنة لكي يصل إلى الوزن الذي يبتغيه. علاوة على ذلك فإن النظام الموصوف هنا لا يحرمه من أي شيء يحبه،

وإنما يعتمد على تقليل الكميات التي يتناولها – وعلى الأخص النشويات و السكر . وكل اختصار صغير في الكمية المتناولة يجرى الاستغناء عنها في التو والحال أو بين حين وآخر فهو مفيد.



*تحدث السمنة لعدة أسباب مثل:


-ممارسة عادات غذائية سيئة، الإكثار من النشويات والسكر يحولها الجسم إلى دهون ويختزنها.
-قلة الحركة، لأن الحركة تستهلك شيئا من الطعام وشيئا من الدهن المختزن.
-عوامل وراثية (كفاءة هرمونات الجسم في تحويل الغذاء إلى دهنيات يختزنها، تلك الكفاءة موروثة عن الوالدين ).
-أسباب نفسية (التهام الطعام بكميات كبيرة عند الشعور بالضيق)… إلخ.
تناول الأكل والنوم.
-تناول الشيبس والسوداني وشرب مشروبات غنية بالسكر (مثل الكوكاكولا والفانتا والبيبسي )أثناء مشاهدة التلفزيون.


-وسائل مساعدة على التخسيس:


1-تناول الأطعمة التي تعطي احساسا بالشبع لوقت أطول يساعد على تخفيف السعرات الحرارية اليومية بدون الشعور بالجوع .


2-مضغ الطعام مضغًا جيدًا، وعدم الأكل بسرعة أو الأكل أثناء القراءة أو مشاهدة التلفزيون. فقد وجد المختصون أن الإنسان يبدأ أن يشعر بالإشباع بعد 15 – 20 دقيقة من بداية تناوله الطعام.

مضغ الطعام مضغًا جيدًا له ثلاثة فوائد :

أولًا: يختلط الطعام أثناء المضغ باللعاب الذي هو عصارة تعمل على هضم الطعام بصفة مبدئية.

ثانيًا: مضغ الطعام جيدًا تجعل المرء يستمتع أكثر بطعم الغذاء الذي يأكله حتى أنه يمكنه بالممارسة معرفة وجود الفلفل أو القرنفل أو الثوم أو البهار أو الزنجبيل أو القرفة في الطعام أو الفانيليا في الحلويات.

ثالثًا: يساعد مضغ الطعام جيدًا على خفض سرعة الأكل حيث يشعر الإنسان بالشبع خلال 15 – 20 دقيقة من الأكل في الوقت الذي يكون فيه قد أخد من الغذاء قدرًا صغيرًا من الطعام (أي سعرات أقل).

كما يساعد المضغ الجيد على خلط جيد للغذاء باللعاب وهذه هي المرحلة الأولى من عملية هضم الغذاء، قبل عصارة المعدة ثم عصارتي المرارة والبنكرياس اللتان تصبان في الإثنا عشر.


1*بدء الطعام بأكل السلطة أو فاكهة أولًا ثم تناول الطبق الرئيسي.
2*شرب كوبا من الماء قبل الأكل (يساعد على ملء المعدة، فتعطي إشارة بالشبع).
3*التقليل من الفاست فوود والوجبات الجاخزة مثل البيتزا والبرجر وماكدونالدز وغيرها.
4*ممارسة بعض الرياضات اللتي تساعد علي النشاط مثل الجري والمشي والسياحة والتمارين المنزلية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: