دليل الصحة واللياقة البدنية

دليل الصحة واللياقة البدنية ، بغض النظر عما تفعله كل يوم من القيام بالأعمال المنزلية أو المشي، فإن التمارين الرياضية المنتظمة والنشاط البدني هما الطريق إلى الصحة والعافية. التمارين تحرق الدهون، وتبني العضلات، وتقلل الكولسترول، وتخفف التوتر والقلق، وتتيح لنا النوم بشكل مريح.

المشي

يعد المشي طريقة رائعة لتحسين صحتك العامة أو الحفاظ عليها. 30 دقيقة فقط كل يوم يمكن أن تزيد من لياقة القلب والأوعية الدموية، وتقوية العظام، وتقليل الدهون الزائدة في الجسم، وتعزيز قوة العضلات والتحمل.

يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2 وهشاشة العظام وبعض أنواع السرطان.

على عكس بعض أشكال التمرين الأخرى، فإن المشي مجاني ولا يتطلب أي معدات خاصة أو تدريب.

لا يجب أن يكون النشاط البدني قوياً أو يمارس لفترات طويلة من أجل تحسين صحتك.

وجدت دراسة أجريت عام 2007 على النساء غير النشيطات أنه حتى مستوى منخفض من التمرين – حوالي 75 دقيقة في الأسبوع – حسّن مستويات لياقتهم بشكل ملحوظ، مقارنةً بمجموعة لا تمارس الرياضة.

المشي ذو تأثير بطيء

ويمكن القيام به في أي وقت من اليوم ويمكن تنفيذه بالسرعة التي تناسبك.

يعد المشي أيضًا شكلًا رائعًا من النشاط البدني للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو كبار السن أو الذين لم يمارسوا الرياضة منذ فترة طويلة.

أنت تحمل وزن جسمك عند المشي، يُعرف هذا بتمرين حمل الوزن. تشمل بعض المزايا ما يلي:

  • زيادة لياقة القلب والأوعية الدموية والرئة (القلب والرئة).
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • تحسين إدارة الدم بالجسم مثل ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم).
  • وارتفاع الكوليسترول، وآلام أو تصلب المفاصل والعضلات، والسكري عظام أقوى.
  • توازن أفضل زيادة قوة العضلات والتحمل خفض الدهون في الجسم.

رفع الأثقال

يقول الخبراء إن رفع الأثقال لا يقتصر فقط على زيادة الوزن وبناء كتلة العضلات. تشمل فوائده تحسين الوضع، والنوم الأفضل، واكتساب كثافة العظام، وتحسين فقدان الوزن، وتقليل الالتهاب والأمراض المزمنة.

عندما تفكر في رفع الأثقال، يتبادر إلى الذهن لاعبو كمال الأجسام مع العضلات الضخمة والصناديق المحفورة، لكن العلماء يقولون إن التدريب يقدم فوائد مذهلة للأشخاص الذين يأملون في الحصول على صحة أفضل أيضًا.

وما يهم الجميع أن يعرفوه هو أن تدريب القوة لا يقتصر فقط على رفع كمال الأجسام للأثقال في صالة الألعاب الرياضية. يساعد التمرين المنتظم للقوة أو المقاومة أيضًا على منع الخسارة الطبيعية لكتلة العضلات الهزيلة التي تأتي مع الشيخوخة (المصطلح الطبي لهذا الفقد هو ساركوبينيا).

 يعمل تدريب الوزن على تحسين قدرة الشخص على أداء المهام البدنية بالإضافة إلى الأنشطة اليومية العادية مثل:

  • جلب مواد البقالة
  • واللعب مع الكلب
  •  إدارة الوزن
  • بناء كثافة العظام
  • مساعدة القلب
  • النوم بشكل أفضل

على الرغم من أنه يمكنك تعديل جدول التمرين لرفع الأوزان كل يوم، فمن الأفضل ترك نفسك يومًا واحدًا على الأقل من الراحة في الأسبوع. قد يحتاج الرافعون الجادون إلى المزيد من وقت الراحة، وتحتاج كل مجموعة عضلية إلى يوم راحة واحد على الأقل بين التدريبات الثقيلة.

واخيراً ممارسة الرياضة بانتظام، كل يوم إن أمكن، هو أهم شيء يمكنك القيام به من أجل صحتك وهو دليل الصحة واللياقة البدنية . ويساعد التمرين على التحكم في الشهية، وتحسين المزاج، وتحسين النوم. على المدى الطويل، يقلل من السكري والخرف والاكتئاب والعديد من أنواع السرطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: