تعرف على فوائد زيت جوز الهند الساحرة

زيت جوز الهند هو نوع من الدهون المفيدة جدا للصحة، ليس فقط للجلد والشعر بل لها فوائد صحية أيضا مثل تقليل مستويات الكوليسترول الضار وتحسين وظائف المخ،

كما وجدت العديد من الدراسات أن له فوائد مبهرة لصحة الجلد، سنلقي الضوء في مقالنا على فوائد زيت جوز الهند للبشرة.

ما هو زيت جوز الهند ؟


هو زيت مشبع يستخرج من حبات جوز الهند المجففة أو جوز الهند الخام في درجة حرارة الغرفة، تتنوع فوائده وله استخدامات عديدة في الطبخ أو على الجلد والشعر.

ما هي فوائده ؟

1. فوائده في قتل الكائنات الحية الدقيقة الضارة


● الأحماض الدهنية الموجودة فيه لها خصائص مضادة للميكروبات تقتل البكتيريا والفطريات بشكل فعال بالاضافة إلى خاصية تقليل الالتهاب .


● يعد الالتهاب المزمن مكونًا رئيسيًا للعديد من أنواع الاضطرابات الجلدية المختلفة، بما في ذلك الصدفية والتهاب الجلد التماسي والأكزيما لذلك يمكن استخدامه بفاعلية ملحوظة في هذه الأمراض.


● العديد من أنواع الالتهابات الجلدية، بما في ذلك حب الشباب تنتج عن البكتيريا أو الفطريات لذلك تستغل فوائد زيت جوز الهند المضادة للبكتيريا والالتهاب في علاج حب الشباب.


● حمض اللوريك الموجود فيه يعمل على محاربة الكائنات الحية الدقيقة الضارة، بالإضافة إلى حمض الكابريك هو حمض دهني متوسط السلسلة آخر موجود في زيت جوز الهند ثبت أن له خصائص قوية مضادة للميكروبات.

2. فوائد زيت جوز الهند في ترطيب البشرة الجاف


أثبتت الدراسات فوائده في ترطيب البشرة بشكل فعال جدا وساهم في علاج البشرة الجافة، وثبت أيضًا أنه يساعد في علاج الأكزيما.

ويعتبرايضا مرطبًا فعالًا ويساعد في علاج الجلد الجاف والأكزيما كما يساعد في التئام الجروح.

3. فوائده في علاج حب الشباب


➢ يعتقد البعض أنه يسد المسام، لكن أثبتت الأبحاث أن فوائده للوجه كثيرة ومتعددة فهو يساعد بالفعل في علاج حب الشباب.


➢ نظرًا لأنه يعمل على تقليل الالتهاب في الجسم، فقد يساعد أيضًا في تقليل التهاب حب الشباب.

➢ أظهرت العديد من الدراسات أن حمض اللوريك يقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب، كما ثبت أن حمض الكابريك له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا.

4.فوائد زيت جوز الهند في التئام الجروح

وجد أن علاج الجروح به أدى إلى تسريع الشفاء وتحسين حالة مضادات الأكسدة وزيادة مستويات الكولاجين مما سرع الالتئام.

بالإضافة إلى تحسين التئام الجروح، فإن فوائده المضادة للميكروبات قد تمنع أيضًا الإصابة بالعدوى، وهو أحد عوامل الخطر الرئيسية التي يمكن أن تعقد عملية الشفاء.


قد يخفف الالتهاب عن طريق تحسين حالة مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل المواد المتسببة في حدوث الالتهاب.

فوائده كثيرة ورائعة، إنه من الزيوت الغنية الممتازة للبشرة سواء في الترطيب أو العلاج،

إذا كان لديك بشرة دهنية أو شديدة الحساسية، فتأكد من البدء ببطء لتقييم تحملك وضمان عدم وجود أي آثار تحسسية

عليك، واستشر طبيب الأمراض الجلدية إذا كان لديك أي مخاوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: