أخطاء تلحق الضرر ببشرة الوجه

مخرجات تصحيح الإعلان

يتم عرض الإعلان على الصفحة

المقالة الحالية: أخطاء تلحق الضرر ببشرة الوجه, ID: 748

إعلان: adsense (800)





العثور على حلول في الدليل

نشر موقع “آف. بي. ري” الروسي تقريرا تحدث فيه عن أخطاء تلحق الضرر ببشرة الوجه .
وقال الموقع، في تقريره إن بشرة الوجه تعتبر حساسة للغاية، مما يضطر المرء لمحاولة الحفاظ على جمالها وصحتها ونضارتها. وعلى الرغم من أن مستحضرات التجميل من شأنها أن تساهم في ظهور وجه مثالي، إلا أن العناية بالبشرة تعتبر عملية مهمة للغاية. في المقابل، ترتكب العديد من النساء الكثير من الأخطاء فيما يتعلق بالعناية بالبشرة.

أخطاء تلحق الضرر ببشرة الوجه

أخطاء تلحق الضرر ببشرة الوجه

 الاجهزة الذكية

أورد الموقع أن الكثير من الناس أنفسهم يدركون جيدا أنهم يقضون وقتا طويلا أمام شاشة الهاتف أو الحاسوب. كما يجلسون لفترات طويلة قبل النوم أمام الحاسوب المحمول، مما قد يؤثر على جودة النوم إلى جانب تأثيره على صحة البشرة. وبحسب العلماء، تُطلق هذه الأجهزة كمية كبيرة من الضوء الأزرق الضار للبشرة الذي يؤثر على الكولاجين ويسبب الشيخوخة المبكرة.

 الحلويات

أشار الموقع إلى أن الكثير من النساء الشابات يؤكدن على أن التغذية السليمة من شأنها أن تساهم في جعل البشرة أكثر جمالا ونضارة. في المقابل، لا يؤدي الاستهلاك المفرط للحلويات إلى زيادة في الوزن فحسب، وإنما ينعكس أيضا على الوجه. وبحسب الدراسات، يعدّ الأشخاص الذين يتعاطون السكر أكثر عرضة لظهور التجاعيد في وقت مبكر.

 تنظيف الوجه

أضاف الموقع أن الجميع يعلم أنه يمنع منعا باتا النوم دون تنظيف الماكياج. وفي الحقيقة، يمنع وجود طبقة سميكة من الماكياج، البشرة من التنفس والاسترخاء ليلا. وعلى هذا الأساس، يجب ألا تقتصر عملية التطهير ليلا على مجرد إزالة مستحضرات التجميل، وإنما يجب تنظيف البشرة من كل الشوائب.

 غسيل البشرة

أورد الموقع أن المبالغة في غسل وتنظيف البشرة، يعتبر أمرا ممنوعا ومضرا. وفي الحقيقة، سيساهم تطهير البشرة بشكل مبالغ فيه في جفاف البشرة، مما يعني أنه سيكون عليك العمل على ترطيبها أكثر. وبناء على ذلك، ينصح بعدم المبالغة في تنظيف أو تقشير البشرة.

 عدم النوم

بيَن الموقع أنه في الوقت الراهن، قد يكون من الصعب على الفرد الحصول على قسط كاف من النوم. وفي الحقيقة، لا تؤثر قلة النوم فقط على الحالة العقلية والإنتاجية على مدار اليوم، وإنما تؤثر بشكل كبير على البشرة. والجدير بالذكر أنه عندما لا نحصل على قسط كاف من النوم يبدأ الجسم في إنتاج الكورتيزول، مما يسبب انخفاض إنتاج الكولاجين ويظهر التجاعيد.

 الكحول والسجائر

أضاف الموقع أن تناول الكحول والتدخين من شأنه أن يكون مضرا لصحة البشرة، وذلك نظرا لأن الكحول يعتبر مدرا للبول، مما يعني أنه سيساهم في جفاف البشرة، كما أنه سيؤدي مع مرور الوقت إلى العديد من العواقب، على غرار ظهور التجاعيد والجلد المترهل. كما أنه سيعمل على تحديث الخلايا بشكل بطيء للغاية. أما التدخين، فيُفاقم عملية الشيخوخة.

 شرب القليل من الماء

أورد الموقع أن الماء مهم للغاية من أجل الحفاظ على صحة الجسم. لذلك، كلما حصل الجسم على الكمية المطلوبة من الماء، كلما عملت أعضاء الجسم بشكل أكثر كفاءة. وتعتبر البشرة من مكونات الجسم الأكثر تأثرا بما يدخل للجسم من تغذية أو مشروبات. وفي حال كنت تعاني من مشاكل في البشرة، قد يساهم شرب الماء بدرجة كافية في التخلص منها وتحسن وضعية البشرة.

 حمام الشمس

أورد الموقع أن حمام الشمس لا يعد أمرا سيئا بالنسبة للبشرة، نظرا لأن الجميع بحاجة إلى الفيتامين دي. وفي المقابل، يجب القيام بالأمر باعتدال، إذ لا يجب التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل من أجل الحصول على لون أسمر جميل. علاوة على ذلك، يجب أن يتعرض الجسم لأشعة الشمس باعتدال في أوقات معينة من النهار تكون فيها الشمس أقل حدة.

نوع المكياج

أكد الموقع أن استخدام الماكياج نفسه طيلة السنة لا يعتبر ضارا. ولكن، إذا ما كنت تريدين الحصول على بشرة مثالية، فعليك العمل بجد، نظرا لأنه لكل موسم تأثيره الخاص. وفي فصل الشتاء، تتحول بشرة أغلب الناس إلى بشرة جافة، وبالتالي، تصبح في حاجة لاستخدام المزيد من المرطبات.

 بشرة حول العينين

أضاف الموقع أنه على الرغم من أن البشرة حول العين تعتبر شديدة الحساسية، إلا أنها تتعرض إلى الكثير من الضغط أثناء محاولة المرأة رسم ظلال العيون أو غيرها. كما أنه أثناء إزالة الماكياج، يتم فرك بشرة حول العين بقوة، مما يساهم في ترهل البشرة بشكل مبكر. وتجدر الإشارة إلى أن لمس بشرة حول العينين باستمرار من شأنه أن يؤدي إلى ظهور تجاعيد مبكرة ويضعف إنتاج الكولاجين.

 شراء واقي الشمس

بين الموقع أن استخدام واقي الشمس يساهم في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي، حدوث بعض التبعات السلبية مثل سرطان الجلد. كما أنه يمنع التجاعيد المبكرة. وبناء على ذلك، ليس من الضروري شراء كريم منفصل، حيث تحتوي الكثير من المرطبات أو كريمات الأساس على “إس بي آف”.

التحدث على الهاتف

أورد الموقع أن الهاتف مهم في حياتنا اليومية، وله العديد من التبعات السلبية. وعادة ما توضع الهواتف في أي مكان، مما يجعلها عرضة للجراثيم والميكروبات. لذلك، من الأفضل الحد من استخدام الهاتف الحديث أو التحدث باستخدام سماعات الأذن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: